المجلس القومي الكلداني يستنكر جريمة اغتيال اية الله محمد باقر الحكيم

 

بغداد العراق  اصدر المجلس القومي الكلداني بيان استنكر فيه مقتل اية الله محمد باقر الحكيم من قبل عصابا ت البعث وحلفائها من المرتزقة العرب وعصابات تنظيم القاعدة. ادناه نص البيان:

 بمزيد من الاسى والالم والغضب تلقى الكلدان العراقيون  خبر استشهاد اية الله محمد باقر الحكيم ومجموعة كبيرة من المواطنين الابرياء على ايدي الارهابيين الصداميين وحلفائهم من المرتزقة العرب والاجانب الذين هالهم ان يروا العراق الجديد يخطوا هدا نحو بناء مستقبله الديمقراطي المزدهر بعد عقود طويلة من الحكم الدموي الدكتاتوري.  

ان استشهاد اية الله الحكيم في تلك المذبحة الوحشية ان دلت على شئ فهى تدل على مقدار الحقد الدفين الذي يكنه اولئك القتلة على ابناء الشعب العراقي وتهدف الى خلق البلبلة والفوضى  والفتنة الطائفية بين ابناء الوطن الواحد.

 ان هذه العملية الارهابية مضافا اليها عملية تدمير مقر الامم المتحدة في بغداد تتطلب من جميع ابناء الشعب العراقي العظيم تكثيف الجهود والعزيمة للسير قدما في طريق المستقبل الديمقراطي الوضاء الذي ناضل من اجله الشهيد اية الله محمد باقر الحكيم وبقية شهداء شعبنا الميامين.

 ان المجلس القومي الكلداني اذ يحمل القوات الامريكية مسؤولية حفظ الامن والاستقرار في جميع مناطق وحدود العراق يدعو في نفس الوقت ادارة قوات التحالف بالاسراع  فورا  في نقل السلطة الى مجلس الحكم العراقي وبالاخص ملف الامن من اجل ان يقوم العراقيين انفسهم بالتعامل مباشرة مع الارهابيين والقتلة من فلول البعث المقبور وحلفائهم من المرتزقة العرب وعصابات بن لادن المجرمة.

 المجد والخلود لجميع شهداء العراق الحر الميامين

والنصر حتما للعراق الديمقراطي التعددي

 

المجلس القومي الكلداني

 29  اب  2003

 

 Chaldean News Agency